الصحة العالمية تستجيب لمبادرة “الوفاء للبصرة” وتبدأ بالتنسيق لتنفيذها

استجابت منظمة الصحة العالمية، السبت، لمبادرة “الوفاء” للبصرة التي أطلقها رئيس مجلس الأعمال العراقي في الأردن ورئيس منتدى اعمار العراق الدكتور ماجد الساعدي حول خطورة انتشار وباء الكوليرا والامراض الاخرى المرتبطة بتلوث المياه في البصرة.
وذكر بيان للساعدي، إن “المدير الاقليمي لمنظمة الصحة العالمية الدكتور احمد المظهري أجرى اتصالات مع مدير صحة البصرة ومكتب المنظمة في العراق للوقوف على الاحتياجات الفورية للمحافظة وتقييم الوضع وتحريك فريق طبي بشكل فوري للبدء في تطعيم اللقاحات بالتعاون مع مديرية صحة البصرة والاطباء المتطوعين ضمن مبادرة الوفاء للبصرة”.
وأعلن الدكتور ماجد الساعدي، الثلاثاء الماضي (28 آب 2018)، عن مبادرة سريعة للمساهمة في وقاية تلاميذ البصرة من خطر تلوث مياه الشرب والأمراض الناجمة عن ذلك تزامنًا مع بدء العام الدراسي الجديد.
وبموجب هذه المبادرة سيتم الآتي:
١- شراء أو تأجير سيارات حوضية لنقل المياه الصالحة للشرب لمدارس البصرة ضمن الرقعة الجغرافية المتضررة بنقص المياه.
٢- شراء خزانات وتوزيعها حسب مناطق متقاربة لحفظ المياه لغرض تسهيل إيصالها لمحتاجيها.
٣- الشروع ببناء 4 محطات تحلية للمياه وكل محطة تنتج يومياً ما مقداره 500 طن من الماء الصالح للشرب.
٤- شراء مواد تعقيم المياه.
٥- التنسيق مع منظمة الصحة العالمية لإرسال مليون ونصف لقاح كوليرا، والتنسيق مع مديرية الصحة في الحكومة المحلية لمحافظة البصرة للتعاون وإيصال اللقاحات إلى أهالي البصرة وتسهيل عملية التطعيم باللقاح خشية تفشي وباء الكوليرا.
وسيتم الإعلان عن المشروع يوم الإثنين من خلال مؤتمر صحفي في مقر مجلس الأعمال العراقي في الأردن.